الاثنين، 26 أكتوبر 2009

أوليفر تويســـت ..

 

380099

هي روايه للمؤلف تشالز ديكنز تحمل عنوان شخصية

طفل فيها يدعى أوليفر تويست ..

روايه واقعيه خفيفه جدا وممتعه .. حتى بزحمة العمل

والمحاضرات .. تستطيع قرائتها دون أن تثقل

جدولك الحافل ..                                                                                                                                               

أجمل ما في الروايه واقعيتها .. حيث صور ديكنز واقع

الفقر المدقع في لندن القديمة .. حيث حياة النشل

والسرقة وسيلة لمعيشة الأطفال الفقراء ولكنه تحدى هذا

الواقع بأخلاق أوليفر وحسن فطرته .. رغم أنه

لم يقم على تربيته أب أو أم بل عاش وتربى في ملجأ

للأيتام ..                                                                                                  

68443022mf1

                                                                                                         

 

كافح وناضل ليحيى في فضيلة رغم صعوبة ظروفة

المعيشية إلا انه لم يستسلم لرفاق السوء وأخلاقه وبراءة

ملامحة وقسماته كانت سبب في عطف الناس عليه

ورأفت الأغنياء به .                                                                                                                                        

حيكت حول تويست مؤامرات عديدة لم تكتشف بشكل

كامل إلا في نهاية الروايه .. حيث عرف أوليفر نسبة

وأقاربه والغريب أن منفذ وحائك المؤامرات يكون أخ

اوليفر غير الشقيق الذي يكتشف أنه له أخ ويكافح بشتى

الطرق ليطمس أي دليل يثبت نسب اخيه ووصيه

والدهم .                                                                                                       

الا ان الحقيقه يكشفها ويعلن عنها السيد براون والآنسه

وردة صديق والد تويست وخالته .. ويعود اوليفر إلى

أقاربه ويرث والده ووالدته اللذان توفيا قبل أن يراهماأو

يسمع بهما .                                                                                                    

قصه خفيفه وبأسلوب ديكنز المشوق الخيالي .. والسرد

الخالي من الملل .. بل استثاره عاليه للخيال .

أعجبتني وكتبت لكم تلخيص مبسط وقصير .. أتمنى لكم

قراءه ممتعه ..

                                                                                                          

ebtsamh

هناك 7 تعليقات:

  1. الروايه مازالت في ادراج ملفاتي

    وموجوده في خططي المستقبليه..

    وباذن الله سأقرهااا

    يكفي تلخيصك يحمس ويشوق


    ولو انج حرقتي علينااا

    بس ماعليش نطوفهااا لج


    مرسي ياقلبي

    فديتج

    ردحذف
  2. تشارلز ديكنز
    بكل الاحوال لما تترجم اعماله الى كتب مترجمه او رسوم متحركه او افلام تعطي طابع لا يمكن ان يزحزه اي شيئ في الذاكرة

    ردحذف
  3. نبذة رائعة عن الكتاب..

    بوركت عزيزتي ابتسامة..

    :)

    ردحذف
  4. صوت المدامع ..

    أهم شيء الروايه في ادراجج ..

    حبيبة قلبي انتي نورتي ..

    ردحذف
  5. حاكي ..

    ذوقك راقي وايد ..

    فعلا ديكنز أعماله خالده ..

    صج أسعدني تواجدك .. نورت

    ردحذف
  6. مي حبيبتي .. شكرا على ثنائج

    وأتمنى لج قراءه ممتعه للكتاب ..

    ونورتي ..

    ردحذف

رأيك يهمني .. :)